أخبار النافذة

الأسرة

5 أعراض لاضطرابات الجهاز الهضمي عند الرضع


اضطرابات الجهاز الهضمي عند الرضع أمر شائع الحدوث، وفي أغلب الأوقات يعد أمرًا طبيعيًا يختفي تدريجيًا مع تقدم عمر الرضيع، إلا أن بعض الأمهات يقلقن ويسارعن بالذهاب للطبيب على الفور خاصةً إذا لم يخضن هذه التجربة من قبل. "سوبرماما" توضح لك في هذا المقال أشهر أعراض اضطراب الجهاز الهضمي عند الأطفال، ومتى يجب عليكِ استشارة الطبيب.

5 أعراض لاضطرابات الجهاز الهضمي عند الرضع
1. الغازات والانتفاخ

تعد الغازات والانتفاخ أمرًا طبيعيًا في الرضع، ويختفي تدريجيًا بعد الشهر الثالث من عمر الطفل.

2. الارتجاع والقيء

ارتجاع كمية من اللبن مع التكريع أو بعد الرضعات هو أمر شائع عند الرضع، ويرجع إلى عدم تطور الصمام بين المريء والمعدة، ويصيب جزءًا كبيرًا من الرضع ويتحسن تدريجيًا من عمر 4 أشهر إلى عام. أما القىء فهو ترجيع كميات كبيرة من اللبن في نوبات متكررة مؤلمة.

3. المغص

المغص هو مشكلة شائعة تحدث للرضع في أول 3 أشهر من العمر، وقد يبكي الرضيع بسببها 3 ساعات يوميًا دون أي أعراض أخرى، ويعد المغص من المشكلات المزعجة جدًا للأمهات، التي تجعل الأم تزور الطبيب أكثر من مرة ليؤكد لها في كل مرة أن طفلها طبيعي.

4. الإمساك

وهي إحدى المشكلات التي ستواجه رضيعك خاصةً مع بداية إدخال الطعام، وتلجأ الكثير من الأمهات إلى إعطاء اللبوس لحل المشكلة، والحقيقة أن اللبوس يعد أحد أسباب المشكلة ولا ينصح بإعطائه إلا إذا استمر الإمساك لفترة 3 أيام متواصلة مصحوبًا بمغص وغازات.

5. الإسهال

عدد المرات الطبيعية للتبرز عند الرضيع تتراوح بين مرتين إلى 4 مرات وترجع إلى طبيعة كل طفل، ويكون لون البراز أخضر داكنًا في أول أيامه ثم يتحول إلى اللون الأصفر وغالبًا ما يكون طريًا كالمعجون.

 أما الإسهال فهو زيادة عدد مرات التبرز عن 5 مرات يوميًا أو عن العدد الطبيعي للطفل وتغير شكله إلى مياه صفراء، وقد يصاحبه تقلصات في البطن أو قىء، ويؤدي الإسهال في الرضع إلى حدوث جفاف في فترة قصيرة لذلك يجب السرعة في علاجه.

تظل معظم أعراض الجهاز الهضمي عند الرضع طبيعية ولا تحتاج الى أي علاج، فلا تقلقي واستشيري الطبيب في الحالات التي ذكرناها سابقاً واطلبي المساعدة ممن حولك، وحاولي الاستمتاع بسنوات طفلك الأولى قدر المستطاع.

التعليقات / عدد التعليقات (0)

ضع تعليقك

  اذا لم تظهر الصور اعد تحميل الصفحة