أخبار النافذة

الأسرة

6 طرق لتعويد طفلك على ترتيب غرفته

من أكثر الأشياء التي تثير غضب الأمهات عدم اهتمام أطفالهن بتنظيم غرفهم أو مكاتبهم وعدم الحفاظ على أدواتهم وممتلكاتهم، لأنهن غالبًا ما يكن قد لجأن لتطبيق عدة طرق بهدف تعليمهم تحمل المسؤولية والاعتماد على النفس، إلا أنهن لا يجدن أدنى صدى لتعليماتهن.

وللتغلب على هذه المشكلة ينبغي أن تفهمي عزيزتي أولًا الأسباب التي تدفع طفلك لعدم تحمل المسؤولية، وبالتالي عدم الاستجابة إلى مطالبك بترتيب غرفته والاهتمام بأشيائه، وفقًا لدراسة أجرتها إخصائية علم نفس الأطفال نوريا كازانوفا.

عدم رغبته في أن يكبر، لأن البقاء في ممارسة دور الطفل يوفر له المزيد من الراحة.
وجود أولويات ورغبات أخرى لديه يود تنفيذها.
قناعته بأنه لا فائدة ستعود عليه عند تنفيذ هذه المطالب، بل إن بعضهم ينظر إليها بوصفها مطالب مملة.
وجود مشاعر سلبية لديه تجاه كل عمل إلزامي.

تكرار نفس الطلب منه عدة مرات.
مكافأة الطفل بمجرد إتمامه لأي مهمة، لأنه لن يهتم بعد ذلك بتنفيذ أي طلب في حال عدم وجود مقابل.
مقارنته بأطفال آخرين، كأشقائه أو أقربائه، لأن هذا الأمر يمكن أن يؤثر بالسلب على احترامه وتقديره لذاته، وسيزيل لديه أي رغبة لديه في القيام بعمل جيد.
قيامك بالأمر بدلًا منه.

كيف تعودين طفلك على ترتيب غرفته؟


اشرحي له الفرق بين النظام والفوضى
لا تكتفي بتوجيه ملاحظات لطفلك حول مستوى نظافة أو ترتيب غرفته، لأنه لن يفهم حينها ما الذي يجب عليه فعله، أحضريه إلى الغرفة وهي نظيفة واشرحي له بهدوء الأسباب التي تجعلها كذلك، مثل: وجود الألعاب في الأماكن المخصصة لها، وتعليق الملابس في الخزانة، ورؤية سريره مرتبًا حتى يفهم أن الفوضى هي نقيض هذه الأشياء ويتعلم كيفية تنظيم غرفته فيما بعد وأهمية ذلك.
واشرحي له فوائد الإبقاء على غرفته نظيفة، مثل: وجود مساحة أكبر للحركة داخل الغرفة، والحفاظ على ممتلكاته من التلف، مع التأكيد على أن اهتمامه بنظافة غرفته يعكس احترامه لنفسه وللذين يقومون بالأعمال المنزلية.
 
أشركيه في مهام المنزل
أشركيه في مهام المنزل الروتينية كالتنظيم والتنظيف، مع تقديم شرح وافي له لما يجب عليه القيام به والخطوات المطلوبة منه، لأن هذا الروتين سيمنحه الشعور بالأمان والثقة، وسيغرس فيه تحمل المسئولية وسيكسبه مهارات التخطيط والالتزام.

استخدمي التذكيرات المرئية
قد ينسى طفلك في كثير من الأحيان الخطوات التي ينبغي عليه القيام بها لتنظيم غرفته، لهذا يمكنك استخدام التذكيرات المرئية لمساعدته في إتمام المهمة، مثل: التقاط صور للمكتبة بعد تنظيمها، أو وضع قائمة له بالأعمال التي ينبغي عليه القيام بها للحفاظ على الغرفة منظمة ومرتبة.
 
كوني قدوة له
إذا كنت تطلبين من طفلك الحفاظ على غرفته نظيفة ومنظمة، فيجب عليكِ إلقاء نظرة على مستوى نظافة وتنظيم غرفتك وان تكوني قوة لأطفالك، لأن الأطفال يميلون إلى تقليد والديهم فإذا وجد طفلك غرفتك غير مرتبة سيعتقد أن النظام ليس أمرًا ضروريًّا مهما وجهتِ له نصائح أو ملاحظات.
 
ساعديه على التخلص من ممتلكاته القديمة
واحدة من أفضل الخطوات التي تسهل على طفلك مهمة تنظيم غرفته وتنظيفها، هي أن تساعديه مرة واحدة كل عام على التخلص من ممتلكاته القديمة سواء كانت أحذية أو ملابس أو ألعاب، حتى لا تتكدس ويكون من الصعب إيجاد مكان للأشياء الجديدة وهو ما يتسبب في حدوث فوضى في الغرفة.
 
اثني على جهوده في التنظيم والترتيب
احرصي على إظهار ردود فعل إيجابية على مجهودات طفلك الأولية لتنظيم غرفته حتى ولو لم يكمل مهامه للنهاية، كأن تقولي له: "لقد أصبحت الغرفة أكثر نظامًا الآن"، "شكرًا لأنك وضعت ألعابك في مكانها الصحيح"، لأن ردود الفعل هذه ستحفزه على معاودة تنظيمها مجددًا، مع الاستمتاع بكل خطوة يقوم بها والسعي لإنهاء كل المهام.

ومع اتباع هذه الخطوات سيكون من السهل عليكِ تعليم طفلك الاعتماد على نفسه في تنظيم غرفته بكل سهولة.

التعليقات / عدد التعليقات (0)

ضع تعليقك

  اذا لم تظهر الصور اعد تحميل الصفحة