أخبار النافذة

الاخبار / حقوق وحريات

معتقل "معاق" يتعرض لظروف بالغة السوء بسجن طرة

أرسلت أسرة المعتقل "راشد رفاعي يوسف"، 35 عامًا، نداء استغاثة لتعرضه لانتهاكات جسيمة داخل مقر اعتقاله.

وبحسب المنظمة السويسرية لحماية حقوق الإنسان، التي نقلت استغاثة الأسرة، فقد تم اعتقاله تعسفيًا، دون سند من القانون، منذ 18 أغسطس 2015، حيث دهمت عناصر الأمن منزلهم، وقامت بتحطيم محتويات المنزل واعتقاله، وإخفاءه قسريًا لعدة أسابيع في مقر الأمن الوطني بشبرا الخيمة، تعرض خلالها لأبشع أنواع ممارسات التعذيب قبل أن يتم ترحيله لسجن طره وإيداعه به حتى اليوم على ذمة الاتهامات التي وجهت له.

وأضاف ذويه، أنه معاق، مصاب بإعاقة في قدمه، ويعمل سائق على توكتوك خاص به نظرًا لطروفه الصحية التي تمنعه من الحركة، ووجهت له تهم من بينها تخريب المنشأت العامة، وإتلاف ممتلكات الدولة وبث الفوضى في المجتمع.

ومن المتوقع أن يصدر الحكم خلال أيام بحسب ما أكدته أسرة المعتقل في القضية المعروفة إعلاميا بالقضية رقم 221/ 2015 جنايات عسكرية – ج.ع – شمال القاهرة.

يذكر أنه من أبناء قرية خلوة سيدي عتمان - مركز شبين القناطر - محاقظة القليوبية، متزوج ولديه طفلين أكبرهم 6 سنوات.

من جانبها، أدانت المنظمة الانتهاكات التي تُرتكب بحق المواطنين المصريين المعتقلين داخل سجون الانقلاب، وناشدت المنظمة نقلا عن أسرة المعتقل، الجهات المعنية، بالتدخل، لوقف الانتهاكات بحقه، وطالبت بتلقيه الرعاية الصحية العاجلة، كما حملت أسرته إدارة السجن، ورئيس مصلحة السجون، مسؤولية سلامته.

التعليقات / عدد التعليقات (0)

ضع تعليقك

  اذا لم تظهر الصور اعد تحميل الصفحة