أخبار النافذة

الاخبار / اخبار مصر

ليست الأولى.. ناشطة كويتية تسب المصريين: أنتم مجرد "خدامين عندنا وبتاكلوا من الزبالة"

هاجمت الناشطة الكويتية ريم الشمري، العمالة المصرية في الكويت، ووصفتهم بـ"المأجورين الخدامين" في بلادها؛ ما أثار ضجة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت ريم الشمري، في مقطع فيديو عبر حسابها على تطبيق "سناب شات": "هناك بعض المصريين الذين يتحدثون بأن بلاد الكويت لهم رغم أنهم لا يملكون فيها شيئًا"، واصفةً العمالة المصرية في بلادها بـ"الحقيرين".

وأكدت أن "الكويت لمواطنيها الكويتيين فقط، وأنهم مجرد أشخاص يتم تأجيرهم لخدمة الكويتيين مقابل راتب"، بحسب وصفها.

وأضافت: "يا مصريين انتوا مش شركاء في الوطن الكويت، المصريين مصدقين نفسهم أن لهم حقوق معانا، انتوا مجرد ناس تشتغلوا عندنا وتأكلون من الزبالة ".

وألقت ريم الشمري، باللوم على حكومة بلادها ونواب البرلمان، لأنهم السبب وراء حصول المصريين على هذا الشعور بالشراكة في الوطن وقالت: "العيب على حكومتها الكويتية ونواب البرلمان الذين جعلوا المصريين يأخذون هذا الوضع".

وأكدت ريم الشمري، أن الكويتيين لا يريدون جالية مصرية في البلاد موجهًة السباب والشتائم للغالبية الكبرى منهم، فقالت: "إحنا ما نبي الجالية المصرية عندنا لأنوا 90 بالمائة منهم "وسخين" ومصدقين نفسهم إنهم شركاء معانا بالكويت وإن الكويت لهم .. اتخسون".

ولم تكن ريم الشمري أول المهاجمين للوافدين المصريين فقد سبقتهم الفنانة الكويتية حياة الفهد، ثم المخرج والفنان الكويتي أحمد الشليان، وأيضًا الإعلامية الكويتية نادية المراغي.

كما شنّ الإعلامي الكويتي، مشاري بويابس، هجوما حادا على العالقين المصريين، مُستخدما شتائم وألفاظا جارحة لإهانتهم، الأمر الذي عرضه لانتقادات واسعة.

يُشار إلى أن قضية الوافدين تتفاعل في الكويت منذ أطلقت الفنانة حياة الفهد تصريحاتها المثيرة للجدل بشأنهم. كما علق عليها الفنان طارق العلي الذي دعا السلطات المعنية في الكويت إلى ترحيلهم لأن أمن البلد وهيبته أكثر أهمية من العلاقات الدبلوماسية، بحسب قوله.

ومطلع الشهر الجاري، استخدمت قوات الأمن الكويتية الغازات المسيلة للدموع لفض أعمال شغب واحتجاجات في مراكز إيواء عمال مصريين في العاصمة الكويتية اعتراضا على طول فترات انتظارهم لإعادتهم إلى بلدهم.

وكان نواب كويتيون، تقدموا الأربعاء الفائت، باقتراح قانون بخصوص التركيبة السكانية، ويهدد بطرد آلاف المصريين من الكويت.

ونص الاقتراح على ألا يتجاوز عدد أفراد الجالية الهندية 15 في المئة من عدد الكويتيين، والجالية المصرية 10 في المئة، وبذلك يجب ترحيل 500 ألف مصري و844 ألف هندي.

 

التعليقات / عدد التعليقات (0)

ضع تعليقك

  اذا لم تظهر الصور اعد تحميل الصفحة