أخبار النافذة

الرياضة

مباراة ليفربول وأتلتيكو مدريد تسببت في مقتل 41 شخصا

كشف تحليل لبيانات صادرة عن المؤسسة الوطنية للصحة في بريطانيا أن مباراة الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا التي جمعت ليفربول وضيفه أتلتيكو مدريد تسببت في 41 حالة وفاة إضافية بسبب فيروس كورونا.

وفي ظل أجواء مشحونة بسبب توالي التحذيرات مع ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا، استقبل ليفربول يوم 11 مارس/آذار الماضي أتلتيكو مدريد في إياب الدور ثمن النهائي أمام مدرجات غصت بجماهير الفريقين، وانتهت المباراة بفوز النادي الإسباني 3-2.

وأظهر تحليل لوكالة "إيدج هيلث" اعتمد على بيانات صادرة عن المؤسسة الوطنية للصحة في بريطانيا، تسجيل 41 حالة وفاة مرتبطة بالمباراة خلال فترة امتدت إلى 35 يوما بعد اللقاء.

وكان عمدة مدريد خوسيه لويس مارتينيز ألميديا قد اعترف في تصريحات سابقة بأنه كان من الخطأ إقامة اللقاء، ولم يكن يفترض السماح بتنقل نحو 3000 مشجع إلى ليفربول لمشاهدة المباراة.

وكانت بريطانيا تحصي حينها 100 ألف إصابة بفيروس كورونا مقابل أكثر من 600 ألف في إسبانيا، وكانت مواجهة ليفربول وأتلتيكو آخر مباراة تحضرها الجماهير قبل توقف المنافسات بسبب انتشار الفيروس.

وتعتبر بريطانيا وإسبانيا من بين أكثر البلدان تضررا بتفشي فيروس كورونا، فقد أودى الفيروس الذي ظهر في الصين أواخر العام الماضي بحياة أكثر من 36 ألف شخص في بريطانيا، بينما أحصت إسبانيا أكثر من 28 ألف وفاة.

التعليقات / عدد التعليقات (0)

ضع تعليقك

  اذا لم تظهر الصور اعد تحميل الصفحة