أخبار النافذة

الاخبار / اخبار المحافظات

«لا أعرف لماذا أعيش».. رسالة طالب ثانوي قبل انتحاره

حالة من الاكتئاب دفعت طالب ثانوي إلى إلقاء نفسه من عقار سكني بمنطقة إمبابة ليسقط على الأرض مصابا بكسور متفرقة بجسده وكسر في قاع الجمجمة ويلفظ أنفاسه الأخيرة داخل مستشفى قصر العيني.

الشاب يبلغ 17 عاما، ويقيم في محافظة الشرقية، ويمر بأزمة نفسية دفعته إلى الانتحار بإلقاء نفسه من أعلى العقار.

أسرة الشاب قالت: «إنه ترك رسالة في ملابسه، كان نصها لا أعرف لماذا أعيش، ولكن أعرف إلى أين سأذهب فلماذا الانتظار».

وفي وقت سابق، أقدم شاب في منتصف العقد الثاني من العمر، على الانتحار من أعلى برج القاهرة، بسبب مروره بأزمة نفسية.

وقد زادت معدلات الانتحار في الفترة الأخيرة بشكل مخيف، أغلبها يأتي نتيجة الظروف الاقتصادية السيئة التي وضع الشعب المصري بها من قبل الانقلاب العسكري خلال السنوات الست الماضية.

التعليقات / عدد التعليقات (0)

ضع تعليقك

  اذا لم تظهر الصور اعد تحميل الصفحة