أخبار النافذة

الاخبار / اخبار المحافظات

تفاصيل وفاة الطفل «يوسف» داخل مركز شباب بالوادي الجديد

عمود كهرباء وسلك عاري ملقى على الأرض، داخل مركز شباب، كتبا نهاية حياة الطالب يوسف محسن جاد الرب، 13 عاما، والذي ذهب إلى الملعب الخماسي بمركز شباب قرية جورمشين، التابعة لمركز باريس، للعب الكرة مع أصدقائه بعد خروجه من المدرسة، ولكن لم يكن يعلم أنها ستكون نهايته.

شاب صغير ملقى على الأرض، بجوار عمود إنارة، وقارورة مياه صغيرة، وأسلاك مكشوفة مبعثرة في كل مكان، هذا كل ما تبقى من يوسف بعد أن فارق الحياة، نتيجة صعق التيار الكهربائي، الذي لامس جسده ولم يتركه إلا جثة هامدة في مكانه ليخيم الحزن على قريته الصغيرة التي شيعت جثمانه وسط حزن وبكاء أصدقائه وأقاربه.

حادثة يوسف ليست الأولى بمراكز شباب الوادى الجديد، حيث توفي شاب منذ ثلاثة أشهر نتيجة صعقه بالكهرباء داخل مركز شباب القطارة التابع لمركز الخارجة أثناء لعبه الكرة، أما الحادثة الثانية فكانت منذ عامين عندما صعق طالب آخر داخل مركز شباب باريس ولقي مصرعه في الحال أثناء لعبه الكرة.
 

التعليقات / عدد التعليقات (0)

ضع تعليقك

  اذا لم تظهر الصور اعد تحميل الصفحة