أخبار النافذة

الاخبار / اخبار عالمية

هذه الحالات لقيت حتفها منذ يوليو الماضي

ارتفاع عدد ضحايا "إيبولا" لـ87 حالة وفاة بالكونغو الديمقراطية

لقى 4 أشخاص حتفهم، الأربعاء، متأثرين بإصابتهم بفيروس "إيبولا" في الكونغو الديمقراطية؛ ليرتفع بذلك عدد الوفيات جراء المرض، إلى 87 حالة منذ نهاية يوليو الماضي.

وبحسب بيان صادر عن وزارة الصحة الكونغولية، فإن الفيروس عاود الانتشار من جديد في ولاية كيفو الشمالية، منذ نهاية يوليو الماضي، وأنه تم رصد 194 حالة، تأكدت إصابة 159 شخص، توفي 4 منهم الأربعاء.

وارتفع عدد الوفيات بالحالات الجديدة إلى 87 حالة، بينما بلغ عدد من تماثلوا للشفاء 53 شخص، فضلا عن وجود 35 حالة وفاة لم يتم التأكد مما إذا كان موتها بسبب الفيروس أم لا.

تجدر الإشارة أنه تم تطعيم أكثر من 15 ألف شخص ضدد الفيروس بالمنطقة المنكوبة في الكونغو، في إطار حملة بدأت في 8 أغسطس الماضي.

وأسفر فيروس "إيبولا" الذي بدأ بالانتشار في غينيا كوناكري في 2013، قبل أن يمتد إلى ليبيريا وغينيا وسيراليون بمنطقة غرب إفريقيا، عن مصرع أكثر من 11 ألف شخص، وفق منظمة الصحة العالمية.

و"إيبولا" من الفيروسات الخطيرة والقاتلة، حيث تصل نسبة الوفيات من بين المصابين به إلى 90 %، وذلك نتيجة لنزيف الدم المتواصل من جميع فتحات الجسم، خلال الفترة الأولى من العدوى بالفيروس.

التعليقات / عدد التعليقات (0)

ضع تعليقك

  اذا لم تظهر الصور اعد تحميل الصفحة