أخبار النافذة

الاخبار / اخبار مصر

"عصام العريان".. رُفِعَت الجَلْسَة

قتل بالبطيء استمر لمدة 7 سنوات داخل سجن العقرب منذ اعتقاله حتى وفاته اليوم.
صرح أكثر من مرة في جلسات المحاكمات بمحاولة النظام قتله بالبطيء ومنع أبسط حقوقه الشخصية عنه كأدوات النظافة الشخصية والحلاقة وغيرها، بالإضافة إلى إصابته بالتهاب الكبد الوبائي أثناء فترة اعتقاله، ومنع الأدوية والعلاج عنه.

حُكِمَ عليه في عدة قضايا بالإعدام والمؤبد وأحكامًا أخرى بلغت 23 عامًا. تُوفي في محبسه بسجن العقرب عن عمر ناهز 66 عامًا قضاها بمسيرة سياسية حافلة بين جماعة الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة ومجلس الشعب.

قالوا عنه
عبر صفحاتهم الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي، كتب سياسيون وحقوقيون وشخصيات سياسية وعامة، كلمات عبرت عن حزنهم على رحيل العريان.

حسين عبدالقادر: في رحمة الله وعفوه وغفرانه. علامة على العمل والتجرد والتضحية. عاشا مجاهدا ولقى الله على ذلك. اللهم تقبله في الصالحين والشهداء
الحرية والعدالة عصام العريان
العمل السياسي عصام العريان
العمل النقابي والمهني عصام العريان
العمل المجتمعي وصحة الفقراء عصام العريان

الكاتب الصحفي قطب العربي: رحم الله الدكتور عصام العريان نائب رئيس حزب الحرية والعدالة ورئيس لجنة الشئون العربية في برلمان ٢٠١٢  وأحد القيادات النقابية المهنية الذي فاضت روحه صباح اليوم في محبسه .. اللهم اجعل موته لعنة على الظالمين واربط على قلوب أهله ومحبيه  #عصام_العريان

الداعية خالد حمدي: من أكثر من حققوا الإسلام الشامل في ذواتهم...

فقد كان طبيبا بارعا في مجاله...
وحافظا للقرآن عن ظهر قلب، متدبرا لآياته له معه وقفات، وله أحوال وأوراد  وتأملات خاصة يعرفها القريبون منه.  
وهو المتحدث اللبق والسياسي المحنك، والقانوني الفاهم،والبرلماني القدير.
صديق الجميع إسلاميين وغير إسلاميين..
باسم المحيا، مشرق النفس، جندي وإن كان في مصاف القيادة.
ابتلاء الأمة قبل الإخوان في مثله كبير.
لا يزال هذا الوطن البائس يخسر المصلحين الأكابر وهو لا يدري من يخسر...
وأخاف والله أن يُشدد الله وطأته على بلادنا لموت أمثال هذا الرجل مظلوما مأسورا... ومن قبله من المصلحين..
رحمك الله يا دكتور عصام... وأبقى فينا أثر عطائك، وجزاك خيرا على حسن بلائك..
وطب نفسا يا أستاذنا... فدعوة خرجت مثلك لتستحق أن يعض عليها بالنواجذ...وإنا إن شاء الله لفاعلون، حتى يفتح الله بيننا وبين قومنا بالحق وهو خير الفاتحين.
اللهم مقاما يليق بحسن صنيعه يا ربنا، ومن قبل هذا...يليق بكرمك وجودك... اللهم وانتقاما عاجلا ممن آذى وليا مثله... فإنهم من فرط حلمك تمادوا في البغي.
رحمك الله يا حبيب الصغير والكبير في هذه الدعوة المباركة. #وداعا_دكتور_عصام_العريان

وكتب أستاذ الاقتصاد والعلوم السياسية، مصطفى السيد: "الدكتور عصام العريان، رحمه الله، جاء على موقع صحيفة الوطن صباح اليوم أن الدكتور عصام العريان قد وافاه الأجل إثر أزمة قلبية، ولا أملك سوى أن أطلب للدكتور عصام العريان الرحمة ولأسرته وأصدقائه ومحبيه الصبر والسلوان".

وكتبت حركة الاشتراكيين الثوريين "الحركة "وفاة عصام العريان ليست الأولى ولن تكون الأخيرة في سجون الموت التي تحوَّلت إلى صناديق سوداء تبتلع من يقذفهم النظام إليها لتلفظهم جثثًا هامدة بعد حين. إننا نطالب بالحرية للجميع وإطلاق سراح كافة سجناء الرأي، وكل المحبوسين احتياطيًا، وكل كبار السن وذوي الأمراض المزمنة، وفتح السجون للتفتيش من قبل مؤسسات مدنية والتحقيق الجاد في كل وفيات السجناء".

علاء الدين عباس: الله يرحمك يا دكتور عصام العريان. مرة قبضوا  قبل ثورة ٢٥ يناير. من المرات الكثيرة التى كانوا يعتقلوه فيها. وفى نيابة أمن الدولة  سألته زوجته الفاضلة. لماذا قبضوا عليك هذه المرة أيضا. فأنفجر ضاحكا وقال ساخرا. أخس عليك يا حاجة. بقى بعد عشرة السنين دىكلها  لسه بتسألى السؤال ده؟؟. الله يرحمه ويتقبله فى عباده الصالحين. وفى البيعة وما بدل وما غير.. ونحسبه ممن ختم الله له بصالح العمل ولا نزكيه على ربه.

التعليقات / عدد التعليقات (0)

ضع تعليقك

  اذا لم تظهر الصور اعد تحميل الصفحة