أخبار النافذة

الاخبار / اخبار مصر

“الإخوان”: الاستبداد والقمع يتطلبان ثورة تنقذ شرف مصر من الخونة

في 3 تغريدات جديدة للمتحدثين الإعلاميين لجماعة الإخوان المسلمين من داخل مصر، قالت المتحدثة إيمان محمود مستغربة: "لماذا تصمت المؤسسات الحقوقية والدينية على قمع المرأة وانتهاك حقوقها ؟ في سجون العسكر عجائز وسيدات وفتيات وقاصرات!! بأي ذنب اعتقلن؟! وإلى متى يزداد القمع بحقهنّ؟ أين حقوق المرأة؟".

وتساءلت في مطلب "ألا يستدعي ذلك ثورة عارمة تنبض بالنخوة والشهامة لإنقاذ شرف مصر من الخونة؟!".

وعلى إثر الدعوة لثورة جديدة والتي طرحها الأحرار من انقلب الجيش والسيسي على الشرعية والصندوق، قال المتحدث الإعلامي للإخوان أحمد عاصم: "يجب على العالم كله أن يحترم صوت الشعوب وأن يقف في وجه الأنظمة المستبدة حتى ترفع يدها الغاشمة عن أبناء الأمة وأن تحترم إرادة المواطنين لأن الشعب هو مصدر السلطات وهي خدَم له.. وكل من يمارس القمع أو يحرّض عليه أن يؤيده هو عدو للشعب ولو حلف كذبا أنه "نور عينيه"!".

وأضاف المتحدث حسن صالح استعراضًا بسيطًا لأوجه الفساد التي تتطلب ثورة، قائلاً: "بقليل من البحث واستخدام الأدوات المتاحة على الإنترنت يتضح لنا أن القصر الرئاسي الجديد الذي يبنيه السيسي الخائن يساوي 607 أفدنة وكان يمكن بناء 16 مستشفى أو 125 مدرسة بثمن تكلفة طابق واحد من طوابق قصر واحد من قصور السيسي..رحم الله شهداء مصر .. تحيا ثورة يناير".

التعليقات / عدد التعليقات (1)

بواسطة: محسن المغار

يسقط زوج انتصار

ضع تعليقك

  اذا لم تظهر الصور اعد تحميل الصفحة