أخبار النافذة

الاخبار / اخبار مصر

دعما له في مواجهة الانقلاب: المغاربة يهتفون لـ"أبو تريكة" في قلب القاهرة

انتقلت عدوى دعم نجم الكرة المصرية السابق، محمد أبو تريكة، ضد الحملة التي يتعرض لها من إعلام النظام المصري، إلى الجمهور المغربي، وأظهر شريط فيديو قيام مئات من المشجعين المغاربة برفع شعار داعم للاعب أسوة بالجمهور المصري.

وكانت جماهير ملعب القاهرة الجمعة 21 يونيو الجاري، خلال لقاء افتتاح بطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم بين منتخبي الفراعنة وزيمبابوي، وفي حضور رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي، قد قامت بالهتاف لـ"أبو تريكة" في الدقيقة 22 من زمن اللقاء، في إشارة إلى الرقم الذي كان يرتديه النجم المصري السابق.

وتداول مستخدمون لموقعي "فيسبوك" و"تويتر"، الأحد، مقاطع فيديو تظهر غناء وهتاف جماهير المنتخب المغربي لأبو تريكة، من مدرجات ملعب السلام بالقاهرة، خلال المباراة التي جمعت منتخبي بلادهم وناميبيا في مستهل مشوارهما بـ"كان".

وردد الجمهور في المباراتين هتاف "يا يا يا.. يا تريكة"، وهتاف "أبو تريكة.. أبو تريكة" في الدقيقة 22 من عمر المباراة التي جمعت المغرب ضد ناميبيا.

ويعد هذا الهتاف الطريقة التي اعتاد جمهور الكرة بمصر ترديده خلال الاحتفاء بـ"أمير القلوب" كما يلقبه عشاق الساحرة المستديرة، صاحب القميص 22 قبيل اعتزاله الكرة.

وكان هاشتاغ انتشر عبر موافع التواصل الاجتماعي تحت عنوان #اهتف_لتريكة في الدقيقة 22، كنوع من المؤازرة والدعم النفسي بعدما شنت وسائل إعلام مصرية هجوما عليه منذ أيام بعد تغريدته التي قدم فيها التعازي للرئيس المصري الراحل محمد مرسي الذي وافته المنية الاثنين 17 يونيو الجاري.

وحرصت حشود من الجماهير في ستاد القاهرة الدولي على الهتاف لأبو تريكة، الجمعة، خلال لقاء افتتاح البطولة القارية، بين منتخبي الفراعنة وزيمبابوي، في الدقيقة 22.
 
ويقيم النجم المصري في قطر حاليًا ويعمل محللًا لإحدى القنوات الرياضية هناك، ويصعب عليه العودة إلى بلاده في ظل الملاحقات القضائية بعد اتهامه بالانتماء لتنظيم إرهابي وتمويله، ما أدى إلى الحجز على أمواله.

ومنع النظام أبو تريكة من العودة لتشييع والدته التي توفيت قبل أشهر، ويخوض إعلامه حربا كبيرة على أبو تريكة كانت آخر محطاتها الهجوم العنيف عليه بعد ترحمه على الرئيس المصري محمد مرسي.

وتوّج أبو تريكة مع المنتخب المصري ببطولتي كأس الأمم الأفريقية عامي 2006 و2008.

التعليقات / عدد التعليقات (0)

ضع تعليقك

  اذا لم تظهر الصور اعد تحميل الصفحة