أخبار النافذة

الاخبار / اخبار مصر

اعتقال الداعية الدكتور خالد أبو شادي

خالد أبو شادي صيدلي وداعية إسلامي، من مواليد 18 مارس 1973 بقرية تفهنا العزب مركز زفتى بمحافظة الغربية.

درس في دولة الكويت وأكمل الدراسة الجامعية في كلية الصيدلة جامعة القاهرة. له كتب ومحاضرات توعوية، ويركز في دعوته على القلب ووسائل الخروج به من الظلمات.

كانت قوات أمن الانقلاب قد اعتقلت الداعية خالد أبو شادي فور خروجه من صلاة العشاء بأحد مساجد التجمع الخامس بالقاهرة، مساء أمس، حيث أمَّ المصلين وألقى كلمة قبل أن تقوم عناصر أمنية بخطفه وهو داخل سيارته، واقتياده لجهة مجهولة.

من أبرز مؤلفاته التي أثرى بها الساحة الثقافية:

– ينابيع الرجاء

– ينابيع الرجاء 2

– “أول مرة أصلي وكان للصلاة طعم آخر”، وهو كتاب يحمل رسالة للكثير من الناس، سواء من المفرطين فيها فلم يصلوها، أو المتكاسلين عنها فلم يقيموا سجودها وركوعها.

– “معًا نصنع الفجر القادم”: وهو كتاب يحمّس الناس للجنة ويرهبهم من النار.

– جرعات الدواء.

– “ونطق الحجاب”: كتاب لمخاطبة الفتيات المسلمات لإرشادهن على طريق الحجاب.

– “صفقات رابحة”: عبارة عن عشر صفقات متنوعة لحجز مقاعد في الجنة.

– “ليلى بين الجنة والنار”: يتناول وصفًا للجنة للشوق لها، ووصفًا للنار للحذر منها.

– “بأي قلب نلقاه”: يحاول تصحيح القلب لملاقاة الله جل جلاله.

– “رحلة البحث عن اليقين”: يبين معنى اليقين وكيف غرسه النبي صلى الله عليه وسلم وما وصل إليه.

– “هبي يا رياح الإيمان”: كتاب يهدف إلى زيادة الرصيد الرباني.

– “سباق نحو الجنان”، كتاب يركز على أوصاف القلوب التي تتسابق نحو الجنة ورسوم وصولها.

– “يا صاحب الرسالة”: يخاطب من حملوا على عاتقهم هم الدين ونشره

– “وتستمر المعركة”.

ولأبو شادي العديد من المقالات في الدوريات العربية والإسلامية، منها:

عشارية الثورة

اقلب الصفحات

لبيك…

سجدة في الروضة

أنفاس معدودة في أماكن محدودة

خالد مات

الضربة الثلاثية

ميزان الفجر

صناعة الخاتمة

بين محبتين

ويحك قلبي ما أقساك

وبحسب النشطاء والمراقبين، لم يكن خالد ابو شادي سوى واعظ للدين بالحسنى. وكانت آخر إبداعات أبو شادي بعض النصائح التربوية قدمها للمسلمين في رمضان.. تساعد المسلم على الاستفادة من الشهر بصورة مثالية.

التعليقات / عدد التعليقات (0)

ضع تعليقك

  اذا لم تظهر الصور اعد تحميل الصفحة