أخبار النافذة

الاخبار / اخبار عربية

القاسم: مذبحة ريف حماة «لعبة قذرة» بين داعش وبشار

أدان الإعلامي السوري، فيصل القاسم، الهجوم الذي شنه تنظيم «داعش»، أمس، على قرى موالية للحكومة بريف مدينة سلمية في وسط سوريا.

وكتب «القاسم» عبر صفحته الرسمية على موقع «فيس بوك»: «بالأمس فتح جيش الأسد الطريق أمام داعش كي تدخل منطقة السلمية وترتكب جرائم فاشية بحق الأقلية الإسماعيلية كي يقول بشار للعالم: انظروا كيف يستهدف داعش الأقليات التي أحميها أنا في سوريا».

وتابع «القاسم»: «لعبة قذرة بين داعش وبشار لا تنطلي على أحد وربما قريباً سيفتح بشار الطريق أمام داعش كي تذبح أبناء أقليات أخرى كي يتاجر بمأساتها مرة أخرى».

وقال موقع صحيفة «الحياة» اللندنينة إن تنظيم «داعش» شن هجوماً مباغتاً في وسط سوريا، أمس، ونجح في اقتحام قرى موالية للحكومة بريف مدينة سلمية.

وأفاد «المرصد السوري لحقوق الإنسان» بأن الاشتباكات كانت مستمرة خلال نهار أمس بين عناصر «داعش» من جهة، والقوات النظامية والمسلحين الموالين من جهة أخرى، في محيط قريتي المبعوجة، يقطنها مواطنون من الطوائف الإسماعيلية والسنية والعلوية، وعقارب الصافية وقرب بلدة الصبورة في ريف سلمية الشمالي الشرقي (محافظة حماة)، بعد هجوم «داعش» فجراً على هذه القرى التي تقع على بعد 15-20 كلم من سلمية.

وأشار «المرصد» إلى أن حصيلة الهجوم بلغت ما لا يقل عن 31 شخصاً هم 12 مدنياً جرى «إعدام» ثلاثة منهم فيما لم تُعرف ظروف مقتل الآخرين.

التعليقات / عدد التعليقات (0)

ضع تعليقك

  اذا لم تظهر الصور اعد تحميل الصفحة