أخبار النافذة

الاخبار / اخبار فلسطين

الكشف عن إطلاق النار على فتاة معاقة من القدس



كشف النقاب اليوم عن إطلاق جنود الاحتلال النار بشكل مباشر تجاه المعاقة الفلسطينية منار مجاهد، والبالغة من العمر 30 عاما، من سكان كفر عقب شمال القدس المحتلة، حيث أصيبت برصاصتين، دون أن تشكل أي خطورة، بحسب شهادة والدها.
 
وقد تقدمت المستشارة القانونية للانتهاكات "الاسرائيلية"، اليوم، المحامية نائلة عطية بمطالبةٍ للتحقيق والمحاكمة من وزير الأمن الداخلي في كيان الاحتلال.

وفي تفاصيل الحادثة، تقول عطية إنه "في تاريخ 27 من شباط العام الحالي، أطلق رجال شركة الحراسة لحماية شرطة الحدود الرصاص على منار، وهي المعاقة عقليا، وتركوها تنزف وتستغيث، وقد كانت تهرع إلى والدها".

وتتابع: "والدها سائق حافلة قريبة متوقفة في ساحة الحاجز، وهو مكان عمله، رآها من بعيد دون أن يعرف أنها ابنته".

لاحقا كبّل الجنود منار الجريحة بالقيود الحديدية في المشفى حتى تأكدوا من حالتها والإعاقة العقلية، وبعد شهر ونصف في المشفى تعود منار للبيت، ولكن معاقة جسديا ومقعدة بعد اختراق رصاصتين في الفخذ والورك، وهي الآن مقعدة على كرسي العجلات.
 

التعليقات / عدد التعليقات (0)

ضع تعليقك

  اذا لم تظهر الصور اعد تحميل الصفحة