أخبار النافذة

الاخبار / اخبار عالمية

مشروع قانون في الكونجرس الأمريكي يطالب باعتبار "الإخوان" إرهابية

قدّم السيناتور الجمهوري في الكونغرس الأمريكي "تيد كروز"، مشروعا قرار يطالب أحدهما بإدراج جماعة "الإخوان المسلمين" والآخر "الحرس الثوري الإيراني" على قائمة المنظمات الإرهابية الأجنبية.

وقدّم كروز مشروع القرار الخاص بالإخوان المسلمين بالاشتراك مع زميله السيناتور "ماريو دياز- بالارت" من ولاية فلوريدا، فيما قدّم المشروع الآخر بالإشتراك مع زميله السيناتور "مايكل ماك كول" من ولاية تكساس.

وأعلن كروز – المعروف بخطابه الحافل بالإسلاموفوبيا – مشروعيه عبر حسابه على موقع التدوينات المصغرة "تويتر"، مرفقًا بعبارة "أنا فخور".

وكانت اللجنة القضائية في مجلس النواب الأمريكي وافقت على مشروع قرار تقدّم به كروز نهاية العام 2015 لإدراج جماعة الاخوان المسلمين كتنظيم إرهابي، إلا أن المشروع لم يُطرح على الجمعية العامة.

ويتطلب تقنين المشروعين المذكورين مصادقة مجلسي النواب والشيوخ الأمريكيين لينتقل إلى رئيس البلاد من أجل إقراره.

يّذكر أن تيد كروز، كان أحد المنافسين الجمهوريين للرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب في الانتخابات التمهيدية، لكنه أعلن انسحابه من سباق الترشّح مطلع مايو من عام 2016.

التعليقات / عدد التعليقات (5)

بواسطة: أحمد المسلم

اسمعوا من يتحدث قتلة الهنود أصحاب الأرض وهم من استخدام القنابل الذرية وهم من مارس الفصل العتصرى وما زال وقتل الآلاف من تدخلاته فى عدة دول وووو انها حرب على الإسلام

بواسطة: إبوبكر إمام

{2} انبرى إبليس يخطب على منبر البهتان بالكونجرس فإذا به يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر وبين عينيه مكتوب كذاب أفاك ، وبقرنيه صاروخان موجهان إلى قارات الدنيا يهددانها بالفناء ، وذيله يضرب يمينا وشمالا يلطم الشعوب ولسانه يصيح الدمار الدمار { إِنَّ هَؤُلَاءِ مُتَبَّرٌ مَا هُمْ فِيهِ وَبَاطِلٌ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ } فكله إلى البوار ،و كل ادعاءاتهم ستذروها رياح الحقائق وتذرها قاعا صفصفا ، لقد اخبرنا ربنا عز وجل عن هؤلاء الضلال فقال {ومن يشرك بالله فكأنما خر من السماء فتخطفه الطير أو تهوى به الريح في مكان سحيق } فماذا تنتظر ممن شبهه الله تعالى هذا التشبيه إلا أن يأتي بكل عوجاء التقدير عرجاء الفكر ، وفي الختام : سيبقى الإخوان هم { اللدغة } التي يثوب بها سادركم إلى رشده ، وهم السم الذي به يشفى مريضكم من داء جبروته

بواسطة: إبوبكر إمام

{ 1 } جماعة الإخوان المسلمين جماعة تنبذ العنف والتطرف والإرهاب بل ذاقت من ويل هذا العنف والتطرف والإرهاب ، لطالما دعت وتدعو إلى تبنى الوسطية والاعتدال ، وتحبذ الحوار واحترام الآخر فيما يجب أن يحترم فيه ، جانحة إلى السلم ما وجدت إليه سبيلا ، سلم الرجال لا سلم الأنذال ، واليوم { الكونجرس } يستفيق من غفوته أو سكرته فيرى بعين الأعشى هذه الجماعة سيوفا مصلوتة تقطع الرقاب وتفجر المنشآت وتنسف الشوارع وتروع الأبرياء وتهدد الأمناء ، وكل ذلك في خيال مشوش مظطرب مريض بينه وبين الحقيقة كما بين الأعمى والبصير ، إذا كان الإخوان إرهابيين فماذا نسمي داعش إذا ؟ وإذا كان الإخوان إرهابيين فمن بقي من المسلمين غير إرهابي ؟ لقد عرفنا أنكم – يا خبثاء – أنكم طامة كاسحة ليس هدفها حرب الإرهاب بل اجتثاث عروق الإسلام من أرضه

بواسطة: مشاريع الارهابيين

ماذا فعل الاخوان يا اغبياء هل دمروا العراق وافغانستان ونشروا الفوضى بمنطقه الشرق الاوسط وايدوا مجرم سفاح انقلابى حينما اطاح بحكومه منتخبه من الشعب وعين مكانها حكومه اخرى افرادها كلهم مما اغتصبوا اموال الشعب المصرى ايها الاغبياء الاخوان المسلمين هم الذين يقاومون الظلم والفساد اينما كان ولذلك هم غير مرغوبين من حثاله البشريه القتله الظلمه اللهم طهر العالم من هذه الحثاله حتى يعم عليه الامن والامان

بواسطة: ابو عمر

طبعا المخطط الصهيونى شغال على ودنه من اول مسانده ترامب حتى يتم جلوسه على الكرسى ثم يانى-دور الكونجرس الذى غالبيته صهاينة....واللى مش عاوز يصدق انها حرب الصهيونصرانية على الاسلام والمسلمين يقفل فمه ويريحنا من سفالته و سفاهته.

ضع تعليقك

  اذا لم تظهر الصور اعد تحميل الصفحة