أخبار النافذة

الاخبار / اخبار مصر

الكيان الصهيوني لا يمانع في شن روسيا حرباً ضد أهالي سيناء دعما للسيسي!!

أكد المحلل الإسرائيلي الدكتور "مردخاي (موتي) كيدار"، أن إسرائيل لا تمانع في دخول قوات روسية إلى سيناء لمواجهة الإرهاب بها، بحسب قوله.

جاء ذلك في معرض تعليقه على التقارير التي نشرت مؤخرا حول انتشار قوات روسية في قاعدة عسكرية مصرية بمدينة سيدي براني غرب البلاد، لتقديم الدعم لقوات حفتر في ليبيا، وهو ما نفته القاهرة وموسكو على حد سواء.

وأضاف أن السيسي أدار ظهره للسعودية التي دعمته في انقلابه على أول رئيس مدني منتخب د. محمد مرسي، وتوجه للتحالف مع روسيا التي تدعم بشار الأسد، وشهدت الفترة الأخيرة تعاون أمني استخباراتي بين نظامي الأسد "المدعوم من روسيا" والسيسي.

واعتبر أن ما يحدث هو إعادة لخارطة التحالفات بالمنطقة، فالسيسي توجه لروسيا لمساعدته في حربه الدائرة ضد الجهاديين في سيناء، على غرار ما فعلته مع بشار الأسد، وهو ما ترحب به إسرائيل حيث ترى أن وجود بشار على رأس سوريا أفضل لها.

وأكد أن إسرائيل وروسيا تجري بينهما تفاهمات وتبادل أدورا واضحة من خلف الكواليس. 

كانت أنباء قد انتشرت عن استعداد روسيا للعب دور في الصراع الليبي، وكذلك بمصر في المستقبل القريب في تكرار لدورها في دعم نظام الأسد، وهو ما ترحب به إسرئيل التي تعتبر السيسي بطلا قوميا لدى اليهود وتسانده وتدعمه بكل قوتها.

التعليقات / عدد التعليقات (3)

بواسطة: حسن محمد سيف النصر ...

الحمدالله ... الأمور تتصاعد تجاه الفجور وما عاد هناك مواربة وصار الشغل على المكشوف ونعتقد أن كل ذلك بقدر ما هو محزن إلا أنه بمشيئة الله سيكون سبيلا للفرج ...

بواسطة: kamal mursie

عزيزي الثائر الحركلمة حق تقال في زمن ضاع الحق فيه ونصيحة صريحة مريحة للجميع حتي تخلص من الفتور والكسل وتستعيد الثقة بالنفس من جديد أضرب علي الحديد وهوسخن لانك بذلك سوف تصنع منه المعجزات ولكن اذا تركت الحديد يبرد فلن تستطيع ان تصنع شيء حتي ولو كان مسمار فلابد الضرب بقوة ودون توقف حتي لا يحدث فتور وضعف ووهن ولكن اقول العياراللي مش بيصيب بيدوش والضربة القادمة سوف تكون في مقتل فهذه الفرصة الاخيرة لكي نحيا كراما فعل وليس كلام ولاتحاد قوة بدون اطماع وكن عزيز النفس كريم الأخلاق لكي تحقق هدف النصر وتحيا كريمآ تحياتي عزيزي الثائر الحركلمة حق تقال في زمن ضاع الحق فيه ونصيحة صريحة مريحة للجميع حتي تخلص من الفتور والكسل وتستعيد الثقة بالنفس من جديد أضرب علي الحديد وهوسخن لانك بذلك سوف تصنع منه المعجزات ولكن اذا تركت الحديد يبرد فلن تستطيع ان تصنع شيء حتي ولو كان مسمار فلابد الضرب بقوة ودون توقف حتي لا يحدث فتور وضعف ووهن ولكن اقول العياراللي مش بيصيب بيدوش والضربة القادمة سوف تكون في مقتل فهذه الفرصة الاخيرة لكي نحيا كراما فعل وليس كلام ولاتحاد قوة بدون اطماع وكن عزيز النفس كريم الأخلاق ل

بواسطة: ليس فضل ولكنه هدف (ابو ع)

(وهو ما ترحب به إسرائيل حيث ترى أن وجود بشار على رأس سوريا أفضل لها).....ليس افضل لاسراءيل وجود بشار والسيسى و حفتر....بل ان اسراءيل والغرب وامريكا زرعوا هؤلاء العملاء و عصابتهم العسكرية و دعمهم بالسلاح و المال فيقومون باكبر عمل يريدونه و هو قتل الاسلامين او اعتقالهم وتعذيبهم حتى الموت .

ضع تعليقك

  اذا لم تظهر الصور اعد تحميل الصفحة