أخبار النافذة

الاخبار / اخبار مصر

كشف حساب للوعود الكاذبة: (سنتين وهتستغربوا - لن يحدث تصعيد للأسعار - لن يحدث شيئا للدولار)

وعد قائد الانقلاب العسكري في مصر عبد الفتاح السيسى، في كلمة له مع أعضاء من مجلس نوابه في إبريل الماضي بعدم رفع الدولة لأسعار والسلع الأساسية، التى يحتاج إليها المواطن المصرى، قائلا: “الدولة تنطلق فى كل الاتجاهات وعيننا على الإنسان المصرى البسيط اللى ظروفه صعبة”.

وأكد السيسى  في هذه انه رغم الظروف الاقتصادية الصعبة أن تواجه الحكومة الا أنه لن يحدث تصعيد فى أسعار السلع الأساسية مهما حدث.

كما قال "مهما حصل للدولار ومش هيحصل حاجة للدولار يعني وعد لن ترتفع الأسعار".

شاهد :



وبعد 3 أشهر فقط من هذا الوعود التي اتضح كذبها، ارتفعت الأسعار بشكل جنوني مثل أسعار الدواجن وبعض الخضروات بالأسواق وبالطبع ارتفع أهم السلع الغذائية في مصر "الأرز" الذي زاد سعره بنسبة جاوزت 100%.

أما عن الدولار، فحدث ولا حرج، فقد بلغ سعر صرفه لحظة كتابة هذه السطور 13.30 جنيها.

يذكر أن قائد الانقلاب قد خرج على الشعب المصري جازمًا عدم زيادة الأسعار بعد إسناد مهمة ضبط الأسعار إلى الجيش في الـ19 من مارس الماضي، إلا أنه بعد يوم واحد من التصريح، قوبل القرار بارتفاع أسعار السلع الغذائية بنسبة 25% في يوم واحد، تأثرًا بارتفاع أسعار صرف الدولار الأمريكي أمام الجنيه المصري.

ولم تكن هذه المرة الأولى التي يفشل فيها قائد الانقلاب، في تحقيق وعده بخفض الأسعار، فقد سبق ذلك تعهده بخفضها مع بداية نوفمبر الماضي، ولكن السوق لم تشهد انخفاضا في الأسواق كما وعد، بل ظلت أسعار اللحوم والدواجن والسلع الأساسية ترتفع بشكل جنوني.

وفي نفس السياق تذكر نشطاء مصريون وعده الكاذب الأخر بتتطور مصر بشكل مذهل خلا عامين فقط حين وعد في يونيو 2014 قائلا "سنتين كمان وهتستغربوا مصر بقت كده إزاي"، وكان ذلك  خلال اللقاء الذي عقده  مع أعضاء الجالية المصرية في ألمانيا والوفد المصري المرافق له في زيارته إلى ألمانيا منذ عامين، حيث قال نصا: "سنتين كمان هتلاقوا أمر عجيب حصل في مصر، وهتستغربوا حصل إزاي.. ده هيحصل بإرادة المصريين".

غير ان بعض النشطاء علقوا قائلين: "السيسي لم يكذب"، في عامين فقط  دمر الاقتصاد وخفض قيمة الجنية 120% وأصبحت الدولة على حافة الإفلاس والانهيار الاقتصادي والاجتماعي، "فعلا إحنا مستغربين بقت كدة ازاي".

 

رابط التصريح الذي  نشرته صحيفة الشروق الداعمة للانقلاب

التعليقات / عدد التعليقات (3)

بواسطة: محمد

ياوزير الانتاج الحربى ياوزير الكهرباء ياوزير الصناعه يارئيس الوزراء الى اللواء العصار والى رئيس الدوله نقولللواء العصار بدل ماتعمل هذه المصانع زد عليها هذه المحطات صنعها ارسلته لك اقول لموقع الشعب لو عندكم الجرئه على الرد او اى مصرى عايز يرد اكتبو للحكومه لاتقل ارهابى او اخوانى ولاتقل خاروف الخروف الكبير اللى يقرء ولا يسئل من المتسبب ولاجل من ولمن ترفضون ومصر كلها محتاجه هذه الاختراعات والاكتشافات كل شىء يطحن الشعب الغلبان والخونه يطلبو منهم ان يجوع الشعب المصرى الغلبان وهم يشبعون لانهم عار على مصر مصر بعد الفشل مع أثيوبيا: الحكومة تطالب الشعب بحل مشكلة المياه! منذ 2 ساعة عدد القراءات: 426 61 بعد الفشل مع أثيوبيا: الحكومة تطالب الشعب بحل مشكلة المياه! من الأمور العجيبة ان الحكومة أصبحت تطالب الشعب بحل المشكلات نيابة عنها.. كلما حدثت مشكلة طالبوا الناس بالتبرع. وعندما تختفي السلع يطالبون الشعب بتعقب التجار الجشعين والابلاغ عنهم. وعندما يختفي الأرز يطالب وزير التموين الشعب بالتوقف عن المحشي! وعندما يرتفع سعر الكهرباء يطالبون الشعب بتقليل الأجهزة الكهربائية. والآن توجد سلسلة من الاع

بواسطة: samy

السيسي يستحق الإعدام لأنه خاين وعميل، ولأنه خان القسم العسكري ووجه سلاح الجيش للشعب ... قاد المخابرات الحربية لإجهاض ثورة يناير 2011 من خلال تدبيره لموقعة الجمل مطلع فبراير 2011.السيسي ... تخابر مع اميركا واسرائيل، وباع جزيرتي تيران وصنافير

بواسطة: samy

بلا نيلة السيسي فكة مرتبه يساوي 63 ألف دولار سنويا بما يوازي نصف مليون جنيه. طبعا أما ل أية أنتوا مش عا رفين ان أنتوا نور عينية ولا أية . و مفيش مفيش فقط للشعب المصرى الغلبان المسكين المضحوك عليه بالوهم بالبطولة و التضحية في سبيل الوطن

ضع تعليقك

  اذا لم تظهر الصور اعد تحميل الصفحة