أخبار النافذة

الاخبار / اخبار عربية

"حظر الأسلحة الكيمياوية" تؤكد استخدام الأسد لغاز السارين في خان شيخون

قال رئيس منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية، الأربعاء، إن نتائج فحص "مؤكدة" لعينات من موقع هجوم خان شيخون في سوريا تظهر أنه تم استخدام غاز السارين أو مادة مشابهة له.

وأوضح أن عينات من 10 ضحايا لهجوم الرابع من نيسان/أبريل على خان شيخون تم تحليلها في أربعة مختبرات "تشير إلى التعرض لغاز السارين أو مادة تشبهه .. والنتائج التحليلية التي تم الحصول عليها حتى الآن مؤكدة".

وكان وفد بريطانيا في منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية نقال عن المدير العام للمنظمة، أحمد أوزومجو قوله، إن غاز السارين أو مادة سامة محظورة مشابهة استخدمت في مجزرة دلب التي أودت بحياة أكثر من 100 شخص، بحسب العربية نت.

وتدعم هذه النتيجة فحوصاً سابقة أجرتها معامل تركية وبريطانية.

وقال الوفد البريطاني، الأربعاء، نقلاً عن أوزومجو، إن نتائج التحليل "تشير إلى استخدام السارين أو مادة كالسارين".

وكان الوفد ذاته قال سابقاً إن عينات أخذت من مسرح الهجوم الكيمياوي في سوريا الأسبوع الماضي أثبتت وجود غاز السارين.

وأضاف الوفد خلال جلسة خاصة للمنظمة في لاهاي "حلل علماء بريطانيون العينات التي أخذت من خان شيخون. ثبت وجود غاز السارين للأعصاب أو مادة تشبه السارين".

وكانت اختبارات سابقة أجرتها السلطات التركية قد أظهرت أيضاً أن المادة الكيمياوية المستخدمة في هجوم الرابع من نيسان/أبريل هي السارين.

التعليقات / عدد التعليقات (0)

ضع تعليقك

  اذا لم تظهر الصور اعد تحميل الصفحة